«الرقمي للفن التشكيلي الإماراتي» يطمح إلى العالمية

نجاة مكي: إعادة هيكلة المتحف وصياغة خارطته ستجعل التجربة تشق طريق النجاح بقوة. أرشيفية

عن بُعد.. عقد المجلس الاستشاري للمتحف الرقمي للفن التشكيلي الإماراتي، التابع لجمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، اجتماعه الأول في العام الجديد.

واستعرض الاجتماع إطلاق الخارطة الاستراتيجية للمتحف الرقمي، وإعداد الخطة التشغيلية للنصف الأول من 2021، من خلال إعادة صياغة الرؤية والأهداف والرسالة والقيم وسياسات العمل.

وعقد الاجتماع برئاسة رئيس مجلس إدارة جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، خالد الظنحاني، وحضور أعضاء المجلس: الدكتورة نجاة مكي، خليل عبدالواحد، المهندسة مريم البلوشي، ومديرة المتحف الجديدة سلوى إبراهيم آل رحمة.

وخلال الاجتماع تمت المصادقة على تعيين آل رحمة مديرة للمتحف، وتكليفها بتشكيل فريق العمل، بهدف الوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من المستهدفين عبر هذا الفضاء الفني الإبداعي.

ورحّب رئيس الجمعية رئيس المجلس الاستشاري، خالد الظنحاني، بانضمام سلوى آل رحمة مديرة للمتحف، إذ تتمتع بخبرة كبيرة، وستقوم بدور مهم في تعزيز استراتيجية المتحف الفنية والإدارية.

من ناحيتها، توجهت آل رحمة بالشكر إلى المجلس الاستشاري على تكليفها بهذه المسؤولية ، مضيفة: «أرجو أن يكون لى دور بارز وفاعل في انجاح تجربة المتحف الرقمي، وأن ندفع به سوياً نحو منافسة المنصات الفنية الرقمية العالمية».

بينما أوضحت الفنانة الدكتورة نجاة مكي، أن «إعادة هيكلة المتحف الرقمي وصياغة خارطته الاستراتيجية من رؤية وأهداف وسياسات عمل، ستجعل هذه التجربة الفنية تشق طريق النجاح بقوة». كما قدّم كل من الفنان خليل عبدالواحد والخطاطة مريم البلوشي عدداً من الاقتراحات العملية، التى ستجعل من هذه التجربة الإبداعية معانقة أكثر لأرض الواقع.

المصدر: الامارات اليوم

المقال السابق

بعيداً عن الجزر.. أطعمة أخرى مفيدة لقوة الإبصار

المقال التالي

رسالة من «واتس أب» لطمأنة مستخدميها بشأن خصوصية البيانات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *