«المنظار اللولبي» أحدث تقنية تشخيصية وعلاجية لمرضى الأمعاء الدقيقة

أعلن الأطباء في مدينة الشيخ شخبوط الطبية ومقرها أبوظبي، أكبر مستشفى في دولة الإمارات لتقديم خدمات الرعاية الصحية للحالات الحرجة والمعقدة، وهي مشروع مشترك بين «مايو كلينك» وشركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)، توافر تقنية جديدة ورائدة في مناظير الأمعاء التي يستعان بها حالياً، لإجراء التشخيص والعلاج بسرعة وسهولة، فضلاً عن تعزيزها لقدرات الأطباء ومساهمتها في خفض معاناة المرضى أثناء مراحل التشخيص أو العلاج.
وتُعرف التقنية الجديدة باسم «المنظار اللولبي»، وهي المرة الأولى التي تستخدم فيها هذه التقنية في دولة الإمارات. ويستعان بها لتنفيذ إجراءات الفحص والتشخيص، وفي بعض الحالات تستخدم هذه التقنية في مراحل علاج حالات الأمعاء الدقيقة، ما يساعد على تحسين مستوى دقة التشخيص، والنتائج العلاجية لمرضى الحالات المزمنة والمعقدة.
وقال الدكتور ماثيو جيتمان، المدير الطبي «نفخر اليوم بإعلان توافر هذه التقنية المبتكرة والفريدة من نوعها والتي ستتضمن لمرضانا إمكانية إجراء فحوص أكثر دقة وسرعة لتشخيص وعلاج أمراض الأمعاء الدقيقة. حيث يتمحور تركيزنا واهتمامنا في كل ما نقوم به عن الارتقاء بمستوى رعاية المرضى وتجربتهم العلاجية، ولذا فنحن ملتزمون بالاستفادة من معرفة وخبرة «مايو كلينيك» و«صحة» لتقديم أحدث التقنيات الطبية وطرق التشخيص والعلاج المتطورة».
وفي إطار النظام البيئي الشامل والمتكامل لقطاع الرعاية الصحية في دولة الإمارات، ستتشارك المدينة أيضا مع عدد من مقدمي خدمات الرعاية الصحية في الدولة لتوفير تقنية المنظار اللولبي لمرضاهم. ويتماشى هذا النهج التعاوني مع أهداف المدينة والمتمثلة في الارتقاء بمعايير الرعاية الطبية في أبوظبي ودولة الإمارات بوجه عام.

المصدر: صحيفة الخليج

المقال السابق

الإمارات تتيح للأجانب تملك الشركات بنسبة 100%

المقال التالي

زيادة عرض شاشات المشاركين في «زووم»

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *